فلسطين

أوضاع مأساوية وصعبة يعيشها الأسرى الفلسطينيون

134 قراءة | 14:20

ذكرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الحقوقية أن البرد الشديد ينهش أجساد المعتقلين في مركز توقيف عتصيون الصهيوني، في ظل الأجواء الباردة ونقص الأغطية والملابس الشتوية وقله الرعاية الطبية.

وقالت محامية الهيئة الحقوقية جاكلين فرارجة إن "أوضاع المعتقلين مأساوية وصعبة للغاية"، مؤكدة أنها "التقت أسرى وهم يرتجفون بشكل هستيري من شدة البرد".

وأضافت فرارجة "الأسرى يرتدون ملابس خفيفة جدًّا وزعتها عليهم إدارة المعتقل، في الوقت الذي تحرمهم فيه من الأغطية والملابس الشتوية ووسائل التدفئة".

ونقلت عن الأسرى تأكيدهم أن "الظروف الاعتقالية في عتصيون لا تُحتمل، فهناك تدهور واضح في أوضاع الأسرى الصحية، وبعضهم قد تفاقم وضعه نتيجة البرد القارس".

واشتكى الأسرى من كمية ونوع الطعام، موضحين "وجبات الطعام السيئة التي توزع علينا باردة جدًّا ورديئة، ومعظمنا لا يتناول إلا القليل منها لسد حاجته بسبب الجوع فقط".

وحذرت الهيئة من استمرار "استهتار" إدارة سجون الاحتلال بحياة الأسرى، وفرض الظروف الحياتية الصعبة عليهم والتنكيل بهم، ضاربة بعرض الحائط مبادئ حقوق الإنسان والقوانين والمواثيق الدولية.