العالم

الإكوادور: 18 قتيلا وثمانية جرحى اثر حريق داخل عيادة في غواياكيل

87 قراءة | 10:54

قتل 18 شخصا واصيب آخرون يوم أمس الجمعة اثر حريق نشب في عيادة متخصصة لعلاج الإدمان في إحدى ضواحي مدينة غواياكيل الساحلية جنوب غرب الإكوادور.

وقد أفادت معلومات أولية أن "الحريق قد يكون تسبب به مرضى محتجزين داخل العيادة".

وأعلن الدفاع المدني في بيان له، أن 18 شخصا قتلوا بينهم 17 اختنقوا داخل المبنى وجريح توفي أثناء نقله إلى مستشفى للعلاج، مضيفا أن 8 أشخاص أدخلوا المستشفى بسبب تنشقهم الدخان.

وقال حاكم غواياس راول ليديسما للصحافيين، إن "بين ثلاثين وأربعين شخصا كانوا موجودين داخل العيادة عند اندلاع الحريق"، مشيرا إلى ان الحريق اندلع في عيادة متخصّصة بعلاج الإدمان على المخدرات والكحول في غواياكيل"، العاصمة الاقتصادية للإكوادور.

وأكد ناجي لم تكشف هويته صرح للصحافيين، ان  عدد المرضى في المركز كان 56 شخصا"، مضيفا ان "نصف عدد المرضى تمكنوا من الهرب بعدما كسروا جدارا".

ولفتت وسائل إعلام إلى ان العيادة كانت تعمل بدون تصريح قانوني، لكن حاكم المنطقة لم يؤكد أنها عيادة سرية.

وعلق الرئيس الإكوادوري لينين مورينو في تغريدة على "تويتر" على الحادئة قائلا إن "المسؤولين أوقفوا. لن نسمح بأن يمر موت أبرياء بلا عقاب".