العالم

قيادات عسكرية تركية تبحث تطورات الوضع في إدلب

131 قراءة | 11:17

عقد وزير الدفاع التركي أكار خلوصي اجتماعا مع رئيس المخابرات هاكان فيدان ورئيس الأركان يشار غولر وقائد القوات البرية أوميت دوندار على الحدود التركية السورية لبحث تطورات الوضع بإدلب، وذلك تزامنا مع وصول تعزيزات عسكرية تركية إلى ولاية غازي عنتاب التركية الحدودية مع سوريا.

وقال وزير الدفاع اليوم السبت: "نبذل كل ما بوسعنا من أجل استمرار وقف إطلاق النار في إدلب والاستقرار في المنطقة، وفي هذا الإطار نواصل تعاوننا الوثيق مع روسيا".

وبحث الاجتماع الوضع في إدلب في ضوء التفاهم الذي تم التوصل إليه في سوتشي، كما بحث جهود استمرار وقف إطلاق النار وما ينبغي القيام به من أجل الاستقرار في المنطقة.

إلى ذلك، وصل إلى ولاية غازي عنتاب جنوبي تركيا مساء أمس الجمعة، قطار يحمل على متنه تعزيزات عسكرية جديدة لقوات الجيش التركي المنتشرة على الحدود مع سوريا.

وأوضحت وكالة "الأناضول" التركية الرسمية أن القطار انطلق من ولاية قوجة إيلي شمال غرب البلاد ويحمل دبابات وكاسحات ألغام وعربات عسكرية أخرى، مشيرة إلى أن القطار واصل مساره من غازي عنتاب ثم نحو ولاية ديار بكر بهدف تعزيز الوحدات العسكرية المنتشرة على الحدود مع سوريا.

وعلى مدار أكثر من شهر تنفذ تركيا، التي تحتل على أراض في حلب جراء حملتي "درع الفرات" و"غصن الزيتون"، تحضيرات مكثفة لشن عدوان واسع جديد في سوريا تقول إنها تستهدف من تعتبرهم "إرهابيين".

وقد توصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، إلى اتفاق في مدينة سوتشي في 17 كانون الاول/سبتمبر الماضي، يقضي بوقف إطلاق النار وإقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل بين مناطق الجيش السوري ومناطق المجموعات المسلحة في إدلب ومحيطها.