العالم

بعد ظهوره على قناة صهيونية.. مطالبات بإقالة وزير السياحة التونسي

140 قراءة | 10:12

أثار ظهور وزير السياحة التونسيّ روني الطرابلسي على قناة "آي نيوز 24" الصهيونية غضبًا وجدلًا واسعًا في تونس حيث انتشرت الدعوات لإقالته، لكون ظهوره يُعدّ تطبيعًا غير مسبوق مع الكيان المحتل.

وفي هذا السياق دعا حزب التيار الشعبيّ إلى إقالة الطرابلسي من منصبه، ورأى في بيان أن "الحكومة الحالية بكلّ مكوّناتها متواطئة ومطبِّعة، وتحاول إخضاع تونس وشعبها للإرادة الصهيونية"، مطالبًا كل القوى الوطنية بالانخراط في معركة السيادة الوطنية.

وأكد عضو المجلس المركزي في الجبهة الشعبية التونسية محسن النابتي في تصريح صحفي أنّ "تصريحات وزير السياحة روني الطرابلسي لقناة "آي نيوز 24" تعكس شيئًا خطرًا حيال التعامل مع الاحتلال".

وفي مقتطفٍ نشرته القناة الصهيونية على صفحتها على "فايسبوك"، ردّ الطرابلسي على سؤال عن إمكانية إرساء علاقات ديبلوماسية رسمية بين تونس و "إسرائيل" قائلًا إنه "يتبع إرادة الحكومة".

والطرابلسي تونسي يهودي الديانة تمّ تعيينه في التعديل الوزاري الأخير وزيرًا للسياحة والصناعات التقليدية.

وظهر الطرابلسي خلال المقابلة متحدثا باللهجة التونسية، فيما ترجمت القناة كلامه إلى الفرنسية التي يجيدها باعتباره مقيما في فرنسا ويملك شركات سياحية هناك، لكنّه تحدّث بالعربية في ما يبدو تأكيدًا منه على صفته كوزير في حكومة تونسية.

والتزمت الحكومة التونسية الصمت حتى الآن، بانتظار صدور موقف رسمي على الرغم من أن القناة الصهيونية أعلنت عن إجرائها للحوار مع روني الطرابلسي منذ يوم 8 كانون الثاني/يناير الحالي.