العالم

كينيا: 15 قتيلاً وعشرات الجرحى في هجوم إرهابي في نيروبي

133 قراءة | 12:11

لقي 14 شخصا مصرعهم إثر هجوم شنته جماعة "الشباب" المتطرفة على مجمع فندقي في العاصمة الكينية نيروبي أمس الثلاثاء، فيما يرقد 30 شخصا في المستشفى جراء الهجوم.

واليوم، أعلن رئيس كينيا أوهورو كينياتا انتهاء العملية الأمنية لحادث الهجوم الإرهابي على المجمع والقضاء على جميع المهاجمين، وأكد أن الهجوم أسفر بشكل إجمالي عن مقتل 14 شخصا، مشيرا إلى أن قوات الأمن قامت بإجلاء أكثر من 700 شخص من مكان الحادث.

وبحسب ما أفاد قائد الشرطة الكينية جوزيف بوينيت للصحافيين، فقد فجر في  الساعة الثالثة من بعد الظهر انتحاري نفسه في الفندق الواقع في منطقة ويستلاندز في العاصمة، والذي يضم فندق دوسيت دي 2، فضلا عن مكاتب إدارية، فيما قام مسلحون آخرون بإلقاء القنابل على سيارات كانت متوقفة في المرأب قبل دخولهم إلى الفندق، حيث شرعوا بإطلاق النار والاشتباك مع قوات الأمن، ثم تحصنوا في الموقع الذي كان فيه مدنيون، أخذوا يفرون أو يختبئون في مكاتبهم بانتظار إنقاذهم.

وقالت سيدة تعمل في مبنى مجاور للفندق لوكالة رويترز: "سمعت طلقات رصاص، ثم رأيت الناس يفرون وهم يرفعون أيديهم ويدخل بعضهم المصرف للاختباء لإنقاذ حياتهم".

وقد أعلنت جماعة "الشباب" المتطرفة-التي تتخذ من الصومال مقرا لها وتوالي تنظيم "القاعدة"- مسؤوليتها عن الهجوم.

وعلى الرغم من تأكيد الحكومة الكينية تأمين جميع المباني في المجمع بحلول مساء أمس، إلا أن أصوات الرصاص ظلت تدوي في المساء، وكانت قوات الأمن تشق طريقها عبر المبنى بعد ساعات من بدء الهجوم، بعد ورود تقارير تفيد بأن عمالا كانوا قد تحصنوا في الداخل.

الجدير بالذكر أن كينيا شهدت عددا من الهجمات الإرهابية في السنوات الأخيرة، وعلى الأخص في مناطق قريبة من الحدود الصومالية وكذلك في العاصمة.