نقاط على الحروف

جعجع مُقِراً بكواليس لقاء سيسون: لدينا آلاف المقاتلين ولا ينقصنا سوى السلاح!

686 قراءة | 13:49

سنوات مرّت على فضائح "ويكيليكس" التي عرّت الكثير من السياسيين اللبنانيين خصوصاً ما يسمى بقوى الرابع عشر من آذار، وتزلفهم للقوى الخارجية خلال حرب تموز 2006 للاستمرار بالعدوان على لبنان.

الجديد في القضية هو ما أقر به رئيس الهيئة التنفيذية في "القوات اللبنانية" سمير جعجع بأنه سبق أن اجتمع بالسفيرة الأميركية في لبنان - آنذاك - ميشال سيسون في ايار 2008 ، شاكياً افتقاد منتسبي حزبه للسلاح لمواجهة حزب الله.

جعجع الذي يعتبر نفسه جزءًا من فريق لطالما طبل وزمّر "دفاعاً" عن السيادة والكرامة والاستقلال، لم يجد حرجاً في من الاقرار خلال مقابلة على قناة "الجديد" بأنه قال أمام السفيرة الأميركية بأن أعداد المنتسبين لـ"القوات" قرابة العشرة آلاف مقاتل ولا ينقصهم سوى السلاح!

حاول الرجل الذي يعد من أبرز وجوه الحرب الأهلية اللبنانية، التخفيف من وطأة كلامه، من خلال الادعاء بأنه يقف خلف الدولة والجيش اللبناني دائماً.