بيلوسي تتهم ترامب بتعريض حياة قواته في أفغانستان للخطر

اتهمت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي، الرئيس دونالد ترامب بتعريض القوات الأمريكية والمدنيين العاملين في أفغانستان للخطر.

وأشارت بيلوسي في اتهامها، إلى أن ترامب عرض حياة مواطنيه للخطر، عن طريق إعلان زيارة كان الكونغرس يعتزم القيام بها إلى كابل، في ظل تصاعد التوتر بين الرئيس وبيلوسي مع دخول الإغلاق الجزئي للحكومة يومه 28.

وقالت بيلوسي للصحفيين في مقر الكونغرس: "تلقينا تقريرا من أفغانستان، بأن الرئيس بالإعلان عن زيارتنا جعل الوضع على الأرض أكثر خطورة، لأن هذا كان إشارة إلى الأطراف الخبيثة على أننا قادمون".

وأضافت، "نحن لا نعلن مسبقا أبدا أننا ذاهبون إلى منطقة قتال. لا نفعل ذلك أبدا. ربما قلة خبرة الرئيس وراء عدم فهمه هذا البروتوكول. كان ينبغي على من حوله أن يعرفوا ذلك لأنه شديد الخطورة".

ورفض البيت الأبيض اتهام بيلوسي، إذ منعت إدارة ترامب الجمهورية سفر جميع أعضاء الكونغرس الأمريكي على طائرات تملكها أو تشغلها الحكومة طوال فترة الإغلاق.

من جهتها، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز، إن "الإدارة تحاول فقط إبقاء بيلوسي في الولايات المتحدة بحيث يمكن إجراء مفاوضات تهدف لإنهاء الإغلاق الجزئي الممتد منذ 4 أسابيع ليصبح الأطول في التاريخ الأمريكي".

وأضافت، "إذا غادرت البلاد فسوف يمنع ذلك إجراء المفاوضات في مطلع الأسبوع، وهذا يعني أن 800 ألف موظف اتحادي لن يحصلوا على رواتبهم، لأنها لن تكون هنا للمساهمة في التوصل لاتفاق.. إن من المخزي أن تتهم بيلوسي ترامب بتعريض أي حياة للخطر".

وقال درو هاميل المتحدث باسم بيلوسي: "لم نتلق أي طلب للاجتماع من البيت الأبيض".

وكان مكتب بيلوسي يستعد لقيامها بالزيارة على متن رحلة تجارية، وهي فكرة طرحها ترامب، لكنه أعلن صباح الجمعة تأجيل الزيارة لأن الإدارة سربت تفاصيل، من شأنها أن تعرض الرحلة أو القوات التي كانت رئيسة مجلس النواب تعتزم زيارتها للخطر.

وصعد البيت الأبيض الجدل مع النواب الجمعة، إذ أعلن مكتب الإدارة والميزانية أن الكونغرس ممنوع من السفر ما لم يحصل النواب على موافقة البيت الأبيض على هذه الرحلات أو سداد تكلفتها بأنفسهم.

 

المصدر:روسيا اليوم
77 قراءة | 19/01/2019