الخوف من "بريكست" يدفع الإيرلنديين لشراء الذهب

قالت وكالة الأنباء الفرنسية "أ ف ب" في تقرير إن القلق من مغادرة بريطانيا للاتحاد الأوروبي دون اتفاق، دفع كثيرا من المستثمرين في مقاطعة إيرلندا الشمالية إلى شراء الذهب بكميات كبيرة.
ونقلت الوكالة عن أحد مؤسسي شركة الوساطة "ميريون فولتس" التي توفر صناديق تخزين لإيداع الذهب في وسط العاصمة الإيرلندية دبلن، قوله "إن المستثمرين يخشون تراجعا كبيرا في قيمة الجنيه الإسترليني في حال حدوث بريكست" بدون اتفاق.
وأشار إلى ارتفاع بنسبة 70% لزبائنه من مقاطعة إيرلندا الشمالية المجاورة حيث لا توجد أي خدمة مماثلة، وذلك في العام 2018 مع تزايد الشعور باحتمال خروج من الاتحاد بدون اتفاق، مؤكدا أن "الزبائن يسحبون المال من البنوك ويشترون سبائك الذهب بوساطتنا لتخزينها".
وبعد استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في يونيو 2016، تراجعت قيمة الجنيه الإسترليني إلى أدنى مستوى لها منذ 1985 مقابل الدولار في حين بدأ ارتفاع سعر الذهب مع مكاسب تاريخية بلغت 22 بالمئة من قيمة الذهب بما يعادله من العملة البريطانية.
وفي ديسمبر 2018 حين أجلت رئيسة الوزراء تيريزا ماي في آخر لحظة تصويت مجلس العموم على اتفاق بريكست، لتفادي هزيمة مؤكدة، لوحظ "ارتفاع كبير" في الطلب حيث أن احتمال تراجع العملة البريطانية جعل المستثمرين يشعرون بالتوتر.

المصدر:روسيا اليوم
88 قراءة | 19/01/2019